.

هو و هي

عطش ناشف
يلاحق قلمي
وحدة مظلمة
طاقة قوية
تجتاحه...
من تحت غطائه
نزعته...
ليفرغ همومه
مراره الأسود
وينفجر...
في ورقة بيضاء
نقية
طاهرة..
إستحيت
بسواد خطوطه...
و دفئ لمساته
فأغرته...
فاشتهى هو..
مذاق الكلمات
وحضن السطور
فرسم إبتسامة
على ملامحها
وداعب أفكارها
تنفست رائحته
إرتوت من حبره
إنبسطت له...
وأهدته نفسها...
ليعلن فيها ثورة
ثورة القلم
.

2 التعليقات:

أبو حسام الدين يقول...

إنه لقاء القلم بالورق...
كنت ومازلت هنا

sarah saad يقول...

شركة نقل عفش بابها
شركة نقل عفش بنجران
شركة نقل عفش بحائل

إرسال تعليق